قاعة الفنّ الرّابع

قاعة » الفنّ الرّابع « أو » سينما باريس « سابقا تمّ ّ ترميمها و إعادة تأهيلها و تجهيزها سنة 1993 لتصير قاعة عروض عصريّة للفنون الرّكحيّة على شاكلة العلبة الإيطاليّة تستقبل 370 متفرّجا. يسعى المسرح الوطني إلى تكوين جمهور عبر استقطاب المتفرّجين من ناشئة و طلبة و غيرها من الفئات ليواكبوا عروض فنّيّة راقية. كما يعمل على توزيع الأعمال المسرحية و الكوريغرافيّة في جميع أنحاء البلاد بالتّعاون مع مراكز الفنون الدرامية و في الخارج  شرقا و غربا ليلقى المسرح التّونسي مزيدا من الإشعاع، الإشعاع الّذي يستحقّه.